الديوان » العصر الايوبي » عبد المنعم الجلياني »

أيا ملكا أفنى العداة حسامه

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

أيا ملكاً أفنى العداة حسامه

ومنتجعاً أقنى العفاة ابتسامه

لقاؤك يوماً في الزمان سعادةٌ

فكيف بثاوٍ في حماك حمامه

وعبدك شاكٍ دينه وهو شاكرٌ

نداك الذي يغني الغمام غمامه

ولي فرسٌ أصماه سهمٌ فردّه

أثافيّ ربعٍ بالثلاث قيامه

تعمر فيه بالجراحة ساحة

وعطّل منه سرجه ولجامه

أتينا لما عوّدتنا من مكارمٍ

يلوذ بها الراجي فيشفى غرامه

فرحماك غوثٌ لا يغيب نصيره

ونعماك غيثٌ لا يغبّ انسجامه

معلومات عن عبد المنعم الجلياني

عبد المنعم الجلياني

عبد المنعم الجلياني

عبد المنعم بن عمر بن عبد الله الجلياني الغساني الأندلسي أبو الفضل. شاعر أديب متصوف، كان يقال له حكيم الزمان، من أهل جليانة وهي حصن من أعمال (وادي آش) بالأندلس...

المزيد عن عبد المنعم الجلياني

تصنيفات القصيدة