الديوان » العصر الأندلسي » ابن وهبون » في حسن رأي عبيد الله لي عوض

عدد الابيات : 10

طباعة

في حسن رأي عبيد الله لي عِوَضٌ

وفضلُهُ بَدَلٌ من كلِّ مطلوب

وإن صحبتُ فتأميلي لغرَّتِهِ

وَذِكرُهُ خَيرُ مألوفٍ ومصحوب

بذلك الوجه تُجلى كلُّ غاشية

عن ناظرٍ بوجوه اللوم محصوب

عاد المصلَّى بوضّاحٍ أسِرَّتُهُ

تنبيك عن خَلَدٍ بالفهم مشبوب

فاستقبلت قبلةُ الإسلام بدرَ عُلاً

يُمسي له البدر نجماً غير محسوب

وغرةً تطلبُ الآمال قبلتها

بين المحارب طرّاً والمحاريب

أدنى المؤيد إذ شطَّت منازله

فضلاً بفضلٍ وتهذيباً بتهذيب

كالطَّرفِ والقلبِ فيما بين ذاك وذا

مسرى الضمير وتبعيدٌ كتقريب

فبتُّ من وصفه في غايةٍ قَذَفٍ

والطبعُ ينجدني والفكرُ يسري بي

كأنني واجدٌ من عَرفِ سؤدده

ريحَ القميص سَرت في نفس يعقوب

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن وهبون

avatar

ابن وهبون حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-Ibn-Wahbon @

52

قصيدة

4

متابعين

عبد الجليل بن وهبون، الملقب بالدمعة المرسي، أبو محمد. أحد الشعراء الأدباء الفحول المجيدين في الأندلس، قال ابن بسام في ترجمته: شمس الزمان وبدره، وسر الإحسان وجهره، ومستودع البيان ومستقره، أحد ...

المزيد عن ابن وهبون

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة