الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

يقين البلاد وإيمانها

عدد الأبيات : 33

طباعة مفضلتي

يقين البلاد وإيمانَها

ملكتَ فأيَّدت سلطانَها

بنيت لها الدار ميمونة

وقد جئت تختار سكانها

معزاً كراسيها بعد ما

جعلت الكفايات أثمانها

وآثرت للأمة المصلحين

يقيمون في الأرض ميزانها

وبلغك الملك المفتدى

برضوانه عنك رضوانها

وسرت برحلته في الصعيد

تبشر مصر وسودانها

وزاد المطاف بتلك البقا

عِ رغد البقاع وعمرانها

فإن أعجبته احتفالاتها

فقد نالها منك ما زانها

ضمنت لحزبك في الدولة ال

مآل وعالجت غضبانها

خلت يده في مقاليدها

فعاد عدواً لمن صانها

أمانة قومك أديتها

وجاء يصدُّك من خانها

وما يستطيع عصى أو أطاع

زيادة حال ونقصانها

فما للعشيرة بعد الودا

د باتت تقاطع إخوانها

وعاتبتها وهي تشكو إلى

عداها جواها وأشجانها

وتأسى على الأمر وهي التي

أرادت من الأمر حرمانها

ومن عجب أن تهون النسور

فتتبع في مصر غربانها

ويلقى المساءة من لم يسئ

فيسألها اليوم غفرانها

وينسى الذي عده أمسه

عليها ويطلب نسيانها

وأنت القدير على شيعة

تزيد أناتُك عدوانها

وتحصي عليك خطوب الزمان

وإن لقيت منك معوانها

تولت بقربانها للغريم

نفاقاً فلم يرض قربانها

ولما صبرت على شيبها

مضوا بك يغرون شبانها

فإن ذهب اليوم ميدانها

فقد خسرت أمس فرسانها

ولم يبق إلا أراجيفها

تفسر للناس أضغانها

وما هي إلا ذئاب البلا

د صارت ببأسك قطعانها

وما أنت إلا رسول الزمان

إلى مصر تهدم أوثانها

غزوت عقائدها فانثنت

إليك وغيرت أذهانها

وأكبر من فاتح الحصن من

يعيد إلى النفس وجدانها

ولا بد للرهط من رجعة

إليك وإن خاف إعلانها

حكمت وللحكم شجعانه

كما أن للحرب شجعانها

وألزمت عهدك في الأمتي

نِ عدل السماء وإحسانها

سترسو السفينة معتزة

وقد حمد الركب ربانها

وإن القضية موكولةٌ

لمن ملك اليوم برهانها

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة