الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

لك المبارك من حب وتسليم

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

لك المبارك من حب وتسليمِ

والصادق الحق من حمد وتكريمِ

دعاك أبناء إقليمي تشرِّفُهُ

فكان أول ما شرفت إقليمي

من قدم المثل الأعلى وقربه

فهو الأحق بتقريب وتقديم

وزير مصر الذي جاءت وزارته

بكل أمر من الأهواء معصوم

ومالك البأس يحمي خير مملكة

وتحسن الحكم ترعى خير محكوم

وكابر الرأي في سلم وفي فزع

ونافذ الشرط في صلح وتحكيم

ومحكم النيل تحصيه وتطلقه

فيضاً بأعدل توزيع وتقسيم

فما الشقيقة في السقيا بمسرفة

ولا الشقيق من السقيا بمحروم

أقبل على كل مشهود تطيب به

نفساً وأطهر مقروء ومرقوم

وحدّث القوم تذكيراً وتبصرة

ليستريحوا بتحديث وتكليم

فما الذي أنت ناويه بمتهم

ولا مؤيدك الموفي بمهزوم

ولا الذي أنت ممضيه بمعترض

ولا الذي أنت بانيه بمهدوم

مكارم ومودات ومرحمة

ملء القوانين جاءت والمراسيم

أقل أنعمها برء وعافية

لذي سقام وإيثار لمأزوم

ما حجة الفئة الغضبى عليك ولم

تشأ لهم غير إصلاح وتقويم

لئن أصرُّوا على أن يغنموا حدثاً

بلا رضاك أضاعوا كل مغنوم

فصرف الأمر سبّاقاً إلى أمد

عليك للوطن المحبوب محتوم

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة