الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

غرد الطير في الرياض وناحا

غرَّدَ الطيرُ في الرِّياضِ ونَاحَا

وشكا العشقَ والغرَامَ وباحا

ونسيمُ الشَّمَالِ أهدى سُحيْراً

من شَذَا الزهرِ عَرْفَهُ الفيَّاحَا

واجْتَلَيْنا على الندى والتَّدَانِي

بِكْر دنٍّ برأْسِهَا الشَّيْبُ لاحا

بِنْتُ كرمٍ تُجْلَى لكلِّ كريم

وسَنَا نُورِهَا كسَا الأقداحا

تجلب الأنسَ والسُّرورَ إلينا

كيف لا وهْيَ تُنْشِىءُ الأفراحا

كلما أظلمَ الظَّلامُ علينا

واقتبسنا من نورها مصباحا

أشْرَقَتْ في الكُؤُوسِ كالشَّمْس ليلاً

فحسبنا المساءَ منها صَباحا

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس