الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

وافى وحياني بكأس وراح

وافَى وحَيَّاني بكأْسٍ ورَاحْ

والهمُّ عن قلبي تَقَضَّى ورَاحْ

وباتَ يسقي الخمرَ في رَوْضَةٍ

زَيَّنَهَا الورْدُ وزهْرُ الأَقاحْ

ولم يُشَفِّف لي كؤوسَ الطِّلا

فقلت يا رُوحِي وزَيْنَ المِلاحْ

إن كنتُ قدْ عرْبدْتُ في سَكْرَتِي

فَمَا عَلَى السَّكْرانِ أصْلاً جُنَاحْ

أو كنتُ قدْ أخطأتُ في لفظةٍ

فأنت يا مَوْلايَ رَبُّ السَّمَاحْ

فبالَّذِي ولَّاكَ في مُهْجَتِي

لا تسقني الكاساتِ إلا طِفَاحْ

ودَاوِ بالوصْل عليلَ الهوَى

فَطَالَمَا أثْخَنَتْ قلبي جِرَاحْ

فالحمدُ لله الذي قدْ صَفَا

مُقَامُنَا من غير واشٍ ولاحْ

فافترَّ عن ثغره باسماً

فبان لي الدرُّ بفيهِ ولاحْ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس