الديوان » العصر الأندلسي » ابن زيدون »

لَمّا اِتَّصَلتِ اِتِّصالَ الخِلبِ بِالكَبِدِ

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

لَمّا اِتَّصَلتِ اِتِّصالَ الخِلبِ بِالكَبِدِ

ثُمَّ امتَزَجتِ اِمتِزاجَ الروحِ بِالجَسَدِ

ساءَ الوُشاةُ مَكاني مِنكِ وَاِتَّقَدَت

في صَدرِ كُلِّ عَدُوٍّ جَمرَةُ الحَسَدِ

فَليَسخَطِ الناسُ لا أُهدِ الرِضى لَهُمُ

وَلا يَضِع لَكِ عَهدٌ آخَرَ الأَبَدِ

لَوِ اِستَطَعتُ إِذا ما كُنتِ غائِبَةً

غَضَضتُ طَرفي فَلَم أَنظُر إِلى أَحَدِ

معلومات عن ابن زيدون

ابن زيدون

ابن زيدون

أحمد بن عبد الله بن أحمد بن غالب ابن زيدون، المخزومي الأندلسي، أبو الوليد. وزير كاتب شاعر، من أهل قرطبة، انقطع إلى ابن جهور (من ملوك الطوائف بالأندلس) فكان السفير..

المزيد عن ابن زيدون

تصنيفات القصيدة