الديوان » العصر الأندلسي » عمارة اليمني »

أأحبابنا كم تبخلون وكم نسخو

أأحبابنا كم تبخلون وكم نسخو

ببذل وداد لا يغيره نسخ

وهل منكر فعل القطعية منكم

وما داركم إلا القطعية والكرخ

رميتم نشاطي في الوداد بفترة

شددت بها حبل الوفاء فلا ترخو

وناقضتم في الحب فعلي بضده

فمني له عقد ومنكم له فسخ

خشنتم ولانت في هواكم معاطفي

وما يستوي يوماً قتاد ولا مرخ

لقد جرتم في دولة عادلية

تجبر في أيامها المدح والمدخ

سما قدرها فوق السماكين باذخاً

ولم يتخلج في صدر مالكها البذخ

وألبسها ذخر الأئمة بهجة

لشيب الليالي في شبيبتها شرخ

تأمل تجد في دسته الفضل كله

إذا ابتسمت عن وجهه الرتب البزخ

ففي تاجه بدر وفي كفه حياً

وفي سرجه ليث وفي دسته مدخ

لك الجود كالفتخ الكواسر لم يزل

يلوح على راياتها الفتح والفتخ

تجول بأطراف الثغور جياده

كما جال في أطراف رقعته الرخ

ترى طائر النسرين أول واقع

تمر به في كل فج له فخ

وتزجي رياح النصر مزنة بأسها

فيرجى لها نفح ويخشى لها نفخ

إذا فرخت في رأس طاغ مكيدة

فصارمه في وكر هامته فرخ

وكم عنق رام الشقاق وصورة

أبادهما عن أمره المسح والمسخ

ولله في يوم الشهيد طلائع

ثباتك والأقدام موطنها زلخ

رسخت وقد خفت حلوم كثيرة

وأنتم جبال من جبلتها الرسخ

ولما رأيت الملك مال عموده

وكادت عراه أن تلين وأن ترخو

قسمت العطايا والرزايا على الورى

فباغ له رضح وباغ له رضخ

وأكدت فينا بيعة عاضدية

وذلك عقد لا يلم به الفسخ

لكم يا بني رزيك فضل مخلد

يخلده في صحف مجدكم النسخ

تبارك من أجرى المكارم فيكم

إلى أن نما فرع بها وزكا سنخ

حلوم كأمثال الرواسي شوامخ

وشم أنوف ليس من شأنها الشمخ

بكم أصبح الفسطاط داري ولم تكن

سمرقند من مثوى ركابي ولا بلخ

لك الصامت المذخور في حلبة العلى

وللمتعاطي شأوك الرزء واللطخ

فدى لك أملاك بلا مثنوية

على أوجه الأشعار من مدحهم نبخ

إذا انضخوا نزراً نفحت سماحة

وما يستوي في النائل النفخ والنضخ

وإن قنعوا بالقشر والعظم في العلى

غدا لك من أسرارها المح والمخ

مآثر في عين العدو بها قذى

وفي أذنيه من وقائعها صخ

تذوب لها الأكباد غيظاً وحسرة

بنار لها في قلب حاسدها طبخ

فمتعت الدنيا بدولتك التي

يقال لشعري حين يذكرها بخ

معلومات عن عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة اليمني

عمارة بن علي بن زيدان الحكمي المذحجي اليمني، أبو محمد، نجم الدين. مؤرخ ثقة، وشاعر فقيه أديب، من أهل اليمن، ولد في تهامة ورحل إلى زبيد سنة 531هـ، وقدم مصر..

المزيد عن عمارة اليمني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمارة اليمني صنفها القارئ على أنها قصيدة ذم ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس