الديوان » العصر العثماني » ابن النقيب »

ألا مرحبا باقتبال الربيع

ألا مَرْحباً باقتبال الربيعِ

وأهلاً وسهْلاً بآذارهِ

لقد أعلن الطيرُ فيه الغنا

ورقت جلابيب اسحارهِ

ووشّى به الزهر خُضْرَ البطاح

وباح النسيم بأسرارهِ

فلا وشي من بعد بزازه

ولا عطر من بعد عطّارهِ

ولا بعد جِلَّق من مَرْبَع

يغص الفضاء بأزهارهِ

أجدَّت لنا مألفاً للنعيم

نهضنا لتجديد أوطاره

ولا بعد مولايَ من قادمٍ

حكاه الربيع بأطوارهِ

فمن خلقه نسمات البكور

سرت بمكاسر نوّارهِ

ومن لفظهِ حَبَراتُ الرياضِ

مرتها السواري بأمطارهِ

ومن خطه زهره المجتلى

يرف بحافات أنهارهِ

ألا مرحباً بقدوم الهمام

أخي الجود سَبّاقِ مضمارهِ

شريف له في ذرى المكرمات

مقامٌ تسامى بأخطارهِ

وكم للسرى عندنا من يدٍ

حبتنا بتحديد آثارهِ

أبانت له مصر عن موردٍ

بها طائر الصيت معطارهِ

وسوف ترى شأوَهُ في الفلا

يفوقُ السِماك بأقدارهِ

أمولاي إِن اقتبال الزمان

يحثُّ لنا شَدو أطياره

وداعيك من بينها بالثنا

لمولاي يشدو بأشعارهِ

فهاك بها نبعة للقريض

نمتها لواقِحُ أفكارهِ

تخيرتها من بديع الكلام

بعُون النظام وأبكارهِ

تدل بجدة هذا الزمان

وتزهو بتنميق أخبارهِ

فدم فيه مولاي ذا غبطةٍ

به وتهنَّ بأنوارهِ

معلومات عن ابن النقيب

ابن النقيب

ابن النقيب

عبد الرحمن بن محمد بن كمال الدين محمد، الحسيني، المعروف بابن النقيب وابن حمزة أو الحمزاوي النقيب، ينتهي نسبه إلى الإمام علي ابن أبي طالب، ولد في دمشق، وعُرف بابن..

المزيد عن ابن النقيب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن النقيب صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس