الديوان » العصر الايوبي » ابن الدهان »

أمأتم هذه الأيام أم عيد

أَمأتَمُ هَذِهِ الأَيامُ أَم عيدُ

وَذي الأَغانيَ نَوحٌ أَم أَغاريد

كانَت مَواسِمَ أَفراحٍ تُجدّدُها

فاليَوم هُنَّ لِفَرطِ الوَجد تَجديدُ

مالي أَرى عِنديَ الأَشواقَ بَعدكُمُ

مَوجودَةً وَجَميل الصَبر مَفقودُ

تَمُرُّ بَعدكُمُ الأَيامُ عاطِلَةً

لا الخَصرُ منها لَهُ حَليٌ وَلا الجيدُ

وَأَستَمِرُّ أُموراً كُنتُ أَعهَدُها

وَأَنتُمُ جيرَةٌ وَالعَيشُ قِنديدُ

حالَت عَوائِقُ دونَ الطَرفِ نَحوكُمُ

وَحالَ دونَ طَريق الطَيفِ تَسهيد

يا غَلطَةَ الدَهرِ هَل مِن عَودَةً فأَرى

وَالشَمل مُشتَمِلٌ وَالصَدُّ مَصدود

معلومات عن ابن الدهان

ابن الدهان

ابن الدهان

عبدالله بن اسعد بن علي، أبو الفرج، مهذب الدين الحمصي، ابن الدهان. شاعر، من الكتاب الفقهاء. ولد في الموصل. وأقام مدة بمصر. وانتقل إلى الشام، فولي التدريس بحمص، وتوفى بها، له..

المزيد عن ابن الدهان

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الدهان صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس