الديوان » العصر المملوكي » أبو الحسين الجزار »

تالله ما لثم المراشف

تاللَه ما لَثمُ المَراشِف

كلا ولا ضَمُّ المعاطف

بألذَّ وَقعا في حَشا

ي من الكنافة والقَطَائف

بالصوم والإفلاس بِن

تُ عن السُّلافَةِ والسوالف

لم يَبقَ إلا الاعتكا

فُ فقد كَفَى ما كَنتُ عاكف

حَتَّامَ أمشى في طلا

ب معيشتي والرزقُ واقف

من منصفي من حَيفِ ده

رٍ لم يَزَل في الحُكم حائف

كم قد جَرَت بيني وَبي

نَ صروفه قدماً مَوَاقَف

وأجارَني موسى بما

أسدَاهُ من تِلكَ العَوارِف

معلومات عن أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

يحيى بن عبد العظيم بن يحيى بن محمد الجزار المصري، شاعر من ذوي الحرف، وكان له صديقان شاعران هما: السراج والحمامي وهو ثالثهما الجزار، وكانوا يتطارحون الشعر وقد ساعدتهم صنائعهم..

المزيد عن أبو الحسين الجزار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحسين الجزار صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس