الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

جزاك الله مجد الدين خيرا

جزاك اللهُ مجد الدين خيراً

عن العلياء المجدِ الأثيل

فلم تبرح عِصاماً عند خوفٍ

وجَدْبٍ للعُفاةِ وللنَّزيلِ

وأروعُ ما اشتريتَ به المعالي

وحُزْتَ شَواردَ الذكرِ الجميلِ

مساعدةُ ابن باكيرا عليٍّ

على ما نابَ من خطبٍ جَليلٍ

حويْتَ به ثناءَ الحيِّ طُرَّاً

وفُزْتَ لديهِ بالأجْر الجزيلِ

فتىً آباءهُ السُّحْبُ الغَوادي

تجودُ بكل مُنْهمرٍ هَطولٍ

وقد حلَّتْ أثيرهُمُ سَجايا

تفوقُ لطافةَ الخمْرِ الشَّمولِ

أعَدْتَ المجدَ مأهولاً أنيساً

وكان كدارسِ الرَّبْع المَحيلِ

وأوجبت الثناء على زمانٍ

شكى أبْناءهُ جَوْرَ البخيلِ

وصدَّقت الرواةَ لكل ماضٍ

قديمٍ بعد تكذيبٍ طويلِ

فعشتَ مدى الزمانِ مُطاعَ أمْرٍ

نقيَّ العرْض كالسَّيْف الصَّقيلِ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس