الديوان » العصر الايوبي » ابن المقرب العيوني »

لقاؤك عامه يوم قصير

لِقاؤُكَ عامُهُ يَومٌ قَصيرٌ

لَدَيَّ وَيَومَ لا أَلقاكَ عامُ

وَما هَذا التَفَرُّقُ بِاِختِياري

وَلَكِن طالَما عَزَّ المَرامُ

عَداني أَن أَزُورَكَ حادِثاتٌ

إِذا ذُكِرَت تَذوبُ لَها العِظامُ

مَتى رُمتَ النُهوضَ تَعَلَّقَت بي

هُمُومٌ لا تُنيمُ وَلا تَنامُ

إِذا هَمٌّ أَطَقتُ بِهِ قِياماً

أَتى ما لا يُطاقُ بِهِ قِيامُ

فَلا تَتَوَهَّمَن لِيَ عَنكَ صَبراً

مَتى صَبِرَت عَنِ الماءِ الحيامُ

فَلَو في الخُلدِ كُنتُ وَلَم أُمَتَّع

بِقُربِكَ لَم يَلَذَّ لِيَ المُقامُ

عَلَيكَ وَكُلِّ أَرضٍ أَنتَ فيها

مِنَ اللَهِ التَحِيَّةُ وَالسَلامُ

معلومات عن ابن المقرب العيوني

ابن المقرب العيوني

ابن المقرب العيوني

علي بن المقرب بن منصور بن المقرب ابن الحسن بن عزيز بن ضَبَّار الربعي العيوني، جمال الدين، أبو عبد الله. شاعر مجيد، من بيت إمارة. نسبته إلى العيون (موضع بالبحرين) وهو..

المزيد عن ابن المقرب العيوني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المقرب العيوني صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس