الديوان » العصر العثماني » ابن علوي الحداد »

بنفس أفدي خير من وطئ الثرى

عدد الأبيات : 23

طباعة مفضلتي

بنفسٍ أفدِّي خير من وطئ الثرى

نبي الهدى بحر الندى سيد الورى

ختام النبيين الكرام جميعهم

حبيب إله العالمين بلا مرا

أمين ومأمون على وحي ربه

وتنزيله القرآن عصمة من قرا

أتاه أمين اللَه بالوحي جهرة

وكان لرب العرش يعبد في حرا

وأسرى به الرب العظيم إلى العلا

فسبحان من أسرى وبورك من سرى

إمام له التقديم في كل حضرة

معظمة مرفوعة القدر والذرا

خليل صنفي اللَه مختار قربه

ورؤيته هذا الحديث كما جرى

حبيبي رسول اللَه إني عبيدكم

فقير ضعيف لا أطيق تصبرا

حبيبي رسول اللَه إني سليلكم

ولي رحم يدري بها كل من درى

حبيبي رسول اللَه إني قصدتكم

لكشف مهم في مرابعنا طرا

حبيبي رسول اللَه قادة فرقة

مضللة ليست لنور الهدى ترى

حبيبي رسول كن شافعاً لنا

إلى ربك الرحمن أحسن من يرى

وسله لنا وادعه لنا أن يغيثنا

ويرحمنا إن المعاش تكدرا

بجدب وقحط قد تمادى وفتنة

وجور ولاة ألصق الكل بالعرا

فسله تعالى يبدل الجدب والغلا

بخصب ورخص في المدائن والقرى

وبصلح ولاة الأمر عند فسادهم

ويقظهم للعدل من سنة القرى

فيا رب يا ربحمن شفع نبينا

رسولك فينا واكف من جار واجترى

ولا تبقنا يا ربنا عرضة لهم

وهدف مرامي كل من خان وامترى

وخذ بنواصينا إلى الحق والهدى

واختم لنا بالخير إن أزمع السرى

فإنك مولانا وإنك ربنا

وسيدنا والقصد في كل ما عرى

وصلي على روح الحبيب محمد

وسلم وبارك كلما بارق سرى

مع الآل والأصحاب والتابعين ما

جرى السيل في الوادي وما المزن أمطرا

وَتمَّت وَفاح الحمد للَّهِ خَتمها

عَبيرا ومسكا للوجود معطرا

معلومات عن ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

ابن علوي الحداد

عبد الله بن علوي بن محمد الحداد، فقيه شافعي، وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة، وفي السلوك والتربية من مدينة تريم في حضرموت اليمنية، نهج طريق الصوفية..

المزيد عن ابن علوي الحداد

تصنيفات القصيدة