عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

تَلَذُّ بِجَنَّتِها أَعيُنٌ

وَفيها الَّذي تَشتَهي الأَنفُسُ

لَها نَظرَةٌ إِذ تُحَيّي بِها

يَغُضُّ لَها عَينَهُ النَرجِسُ

وَجاءَت بِعودٍ لَها خاطِبٍ

فَزُمَّ لِهَيبَتِهِ المَجلِسُ

إِذا هِيَ جَسَّت مَضَت بِالصَوا

بِ فَالناسُ مِن بَعدِها حُبَّسُ

لَها مُعجِزٌ إِن تَأَمَّلتَهُ

فَما سِرُّ إِعجازِهِ مُلبِسُ

أَما العودُ مِن قَبلِها أَخرَسُ

وَفي يَدِها يَنطِقُ الأَخرَسُ

كَأَنَّ المُدامَةَ مِن لَحظِها

وَنارُ الغَرامِ بِها تَقبِسُ

وَتَعطُلُ مَع نورِ ما يُجتَلى

وَتَعرى عَلى حُسنِ ما يُلبَسُ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل