الديوان » العصر الجاهلي » الخنساء »

وخرق كأنضاء القميص دوية

وَخَرقٍ كَأَنضاءِ القَميصِ دَوِيَّةٍ

مَخوفٍ رَداهُ ما يُقيمُ بِهِ رَكبُ

قَطَعتَ بِمِجذامِ الرَواحِ كَأَنَّها

إِذا حُطَّ عَنها كورُها جَمَلٌ صَعبُ

يُعاتِبُها في بَعضِ ما أَذنَبَت لَهُ

فَيَضرِبُها حيناً وَلَيسَ لَها ذَنبُ

وَقَد جَعَلَت في نَفسِها أَن تَخافَهُ

وَلَيسَ لَها مِنهُ سَلامٌ وَلا حَربُ

فَطِرتَ بِها حَتّى إِذا اِشتَدَّ ظِمؤُها

وَحُبَّ إِلى القَومِ الإِناخَةُ وَالشُربُ

أَنَختَ إِلى مَظلومَةٍ غَيرِ مَسكِنٍ

حَوامِلُها عوجٌ وَأَفنانُها رَطبُ

فَناطَ إِلَيها سَيفَهُ وَرِدائَهُ

وَجاءَ إِلى أَفياءِ ما عَلَّقَ الرَكبُ

فَأَغفى قَليلاً ثُمَّ طارَ بِرَحلِها

لِيَكسَبَ مَجداً أَو يَحورَ لَها نَهبُ

فَثارَت تُباري أَعوَجِيّاً مُصَدَّراً

طَويلَ عِذارِ الخَدِّ جُؤجُؤُهُ رَحبُ

معلومات عن الخنساء

الخنساء

الخنساء

تُماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد، الرياحية السُّلَمية، من بني سُليم، من قيس عيلان، من مضر. أشهر شواعر العرب، وأشعرهن على الإطلاق. من أهل نجد، عاشت أكثر عمرها في العهد..

المزيد عن الخنساء

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الخنساء صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس