الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

لا تطلب الغرض البعيد وتسهر

لا تَطلُبِ الغَرضَ البَعيدَ وَتَسهَرِ

ما يُقضَ يَأتِ وَطالِبٌ لَم يُبهَرِ

جيلٌ فَجيلٌ يَذهَبونَ وَيَنطَوي

خَبَرٌ وَيُصبِحُ خامِلٌ كَمُشَهَّرِ

وَالمَرءُ يغشاهُ الأَذى مِن حَيثُ لا

يَخشاهُ فَاِعجَب مِن صُروفِ الأَدهُرِ

ومُحَمَّدٌ وَهُوَ المُنَبَّأُ يَشتَكي

لِمَكانِ أَكلَتِهِ اِنقِطاعَ الأَبهُرِ

لا تَغبِطَنَّ عَلى الهِباتِ فَإِنَّها

زَهرٌ يَزولُ مَعَ الزَمانِ الأَزهَرِ

وَالنَبتُ يَظهَرُ لِعُيونِ وَإِن مَضَت

سَنَةٌ لَهُ فَكَأَنَّهُ لَم يَظهَرِ

في كُلِّ عامٍ تَستَهِلُّ غَمائِمٌ

بِشَقائِقِ النُعمانِ أَو بِالعَبهَرِ

وَمِنَ الرَزيَّةِ عاهِرٌ مُتَوَهَّمٌ

في الناسِكينَ وَناسِكٌ في العُهَرِ

وَمَحاسِنُ الدُنِّيا الأَنيسُ وَإِنَّما

أَشباحُ سادَتِهِم أَهِلَّةُ أَشهُرِ

وَإِذا أَرَدتُم لِلبَنينَ كَرامَةً

فَالحَزمُ أَجمَعُ تَركُهُم في الأَظهُرِ

وَالرَأيُ أَن تَدَعوا الصَوارِمَ كُلَّها

بِقُرى المَشارِفِ وَالرِماحَ بِسَمهَرِ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس