الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

هي طرق فمن ظهور وأرحا

هِيَ طُرقٌ فَمِن ظُهورٍ وَأَرحا

مٍ وَدُنيا أَتَت بِظُلمٍ وَقَمرِ

كُنتُ طِفلاً في المَهدِ وَالآنَ لا أَه

وى رُجوعاً إِلَيهِ فَاِعجَب لِأَمري

وَلَعَلّي كَذاكَ في داري الأُخ

رى إِذا ما اِدَّكَرتُ ريَّقَ عِمري

طَلَ مِنّي تَحَمُّلٌ خِلتُ أَنّي

قابِضٌ مِن أَذاتِهِ فَوقَ جَمرِ

كَم أُعاني لِلدَهرِ بيضاً وَسوداً

بَينَ خُضرٍ مِنَ السِنينَ وَحُمرِ

كَيفَ لي بِالفَلاةِ تُنضي المَطايا

بِضَميرٍ يَكسو جَلابيبَ ضُمُرِ

بِنَوى تَمرِيَ الَّذي غُذِّيَتهُ

لِنَواها الَّتي مِنَ البُعدِ تَمري

زَمَرَت رُبدُها وَغَنَّت بِها الوُر

قُ وَلا حَوبَ في غِناءٍ وَزَمرِ

إِلزَمِ الصَمتَ إِن أَرَدتِ نَجاةً

لَيسَ ضَحضاحُ مَنطِقٍ مِثلَ غَمرِ

لَفظَةٌ قُلتُها وَإِن هِيَ هانَت

جاوَزَت في الأَنامِ حُسوَةَ خَمرِ

تُنفِدُ الوَقتَ غَيرَ جالِبِ نَفَعٍ

خائِضاً في حَديثِ زَيدٍ وَعَمَرِو

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس