الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

بئس الشهادة إذا سألت شهادة

بِئسَ الشَهادَةُ إِذا سَأَلتَ شَهادَةٌ

يَرجو المُلاطِفُ قَرضَها وَقِراضَها

وَلِشَرُّ أَصحابِ الرِجالِ عِصابَةٌ

تُعطيكَ دونَ ثِيابِها أَعراضَها

إِنَّ اللَيالِيَ ما تَصَرَّمُ عَنهُمُ

إِلّا لِتَبلُغَ فيِهُمُ أَغراضَها

أَو ما رَأَيتَ جَنائِزاً مَحمولَةً

تَمشي الغُواةُ أَمامَها وَعِراضَها

تَبغي مِنَ الآمالِ ذِلَّةَ مُسعِفٍ

تِلكَ المَصاعِبُ أَتعَّبَت مَن راضَها

بَكَرَ الطَبيبُ عَلى الدَواءِ وَلِلرِدى

كَأسٌ تَعُمُّ صِحاحَها وَمِراضَها

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس