الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

للخير منزلتان عند معاشر

لِلخَيرِ مَنزِلَتانِ عِندَ مَعاشِرٍ

وَلَهُ عَلى رَأيٍ ثَلاثُ مَنازِلِ

وَاللَهُ يَغفِرُ في الحِسابِ لِنِسوَةٍ

جاهَدنَ إِذ فُقِدَ الحَيا بِمَغازِلِ

فَكَسبنَ مِنها ما يَقومُ بِأَنفُسٍ

وَالصَبرُ يَبدُنُ في الزَمانِ الهازِلِ

أَتَصَدَّقَت بِالخَيطِ ثُمَّ هَوَت إِلى ال

حَمراءِ فَاِعتَصَمَت بِخَيطِ الغازِلِ

وَأَنالَتِ المِسكينَ أُكلَةَ جائِعٍ

فَغَدَت كَرَوضى في المَقامِ الآزِلِ

إِنَّ البَعوضَةَ مِن تُقىً مَوزونَةٌ

بِالفيلِ عِندَ مَليكِها وَالبازِلِ

وَتَصونُ حَبَّةُ خَردَلٍ قَدَمَ الفَتى

عَن زِلَّةٍ وَاليَومُ حِلفُ زَلازِلِ

خَف دَعوَةَ المَظلومِ فَهيَ سَريعَةٌ

طَلَعَت فَجاءَت بِالعَذابِ النازِلِ

عُزِلَ الأَميرُ عَنِ البِلادِ وَما لَهُ

إِلّا دُعاءُ ضَعيفِها مِن عازِلِ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس