الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

هل ألهمت يثرب يوما مثربها

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

هَل أَلهَمَت يَثرِبٌ يَوماً مَثَرَّبَها

أَن لَيسَ يَخلَدُ مِن آطامِها أُطُمُ

كانَت تَضُمُّ رِجالاً تَحتَ أَعيُنِهِم

مَعاطِسٌ لَم تُذَلَّل عِزَّها الخُطُمُ

أَيدٍ إِذا بَسَطوها لِلعُلا وَصَلوا

وَأَوجُهٌ لا تُغادي مِثلَها اللُطَمُ

وَأَرضَعَ المَجدُ أَطفالاً وَأَمَّلَهُم

دَهرٌ فَماتوا أُلي شَيبٍ وَما فُطِموا

ضَراغِمٌ كَالقُطامِيّاتِ لَيسَ لَها

إِلى أَكيلٍ سِوى أَعدائِها قَطِمُ

وَالناسُ مِثلُ سَوامٍ لا حُلومَ لَهُم

يَسوقُهُ لِلمَنايا سائِقٌ حُطَمُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري