الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

لعمري لقد أغنتك صورة واحد

لَعَمري لَقَد أَغَنَتكَ صورَةُ واحِدٍ

مِنَ الإِنسِ في الأَقوامِ عَن كُنيَةٍ وَاِسمِ

وَلَكِن بَيانٌ زيدَ فيكَ وَإِنَّما

جَرَينا مِنَ الأَمرِ القَديمِ عَلى رَسمِ

وَما كانَ فينا مِن سَجِيَّةِ مُخطِئٍ

فَقَد وُجِدَت في حَيِّ عادٍ وَفي طَسمِ

إِذا ما تَفَرَّقنا خَلَصنا مِنَ الأَذى

وَلَم يُحَوَجِ الراعي المُسيمُ إِلى الوَسمِ

تَحَمَّل عَنِ الأَرضِ المَريضَةِ غادِياً

وَلا تَرضَ لِلداءِ العَياءِ سِوى الحَسمِ

وَما فَتِأَت روحُ الفَتى في نَوائِبٍ

تُمارِسُها حَتّى اِستَقَلَّت عَنِ الجِسمِ

صَبَرنا لِحُكمِ اللَهِ وَالنَفسُ حُرَّةٌ

وَقَد عَلِمَت فَضلَ التَفاوُتِ في القِسمِ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس