الديوان » المخضرمون » القعقاع بن عمرو »

ويوم نهاوند شهدت فلم أخم

وَيَومَ نَهاوَنَدٍ شَهِدتُ فَلَم أَخِم

وَقَد أَحَسَنَت فيهِ جَميعُ القَبائِلِ

عَشِيَّةَ وَلّى الفَيرُزانُ مُوايِلا

إِلى جَبَلٍ آبٍ حَذارَ القَواصِلِ

فَأَدرَكَهُ مِنّا أَخو الهَيجِ وَالنَدى

فَقَطَّرَهُ عِندَ اِزدِحامِ العَوامِلِ

وَأَشلاؤُهُم في وَأيِ خُردٍ مُقيمَةٌ

تَنوبُهُم عيسُ الذِئابِ العَواسِلِ

معلومات عن القعقاع بن عمرو

القعقاع بن عمرو

القعقاع بن عمرو

القعقاع بن عمرو التميمي . أحد فرسان العرب وأبطالهم في الجاهلية والإسلام. له صحبة. شهد اليرموك وفتح دمشق وأكثر وقائع أهل العراق مع الفرس. وسكن الكوفة. وأدرك وقعة صفين فحضرها..

المزيد عن القعقاع بن عمرو

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القعقاع بن عمرو صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس