الديوان » اليمن » عبد الولي الشميرى »

مراكش (عندا علي)(1)

لِهذا اللَّيلِ شَمْسٌ مَشْرِقِيَّهْ

و(عند علي) طَلْعَتُها بَهِيَّةْ

إذا (مَرَّاكشُ) الحَمراءُ تاهَتْ

وفاخَرَتِ السّماواتِ العَلِيَّةْ

وإنْ رَحَلَ النَّهارُ تَرى نُجومًا

وأقمارًا، وشَمْسًا هاشِمِيَّةْ

سَبَتْ قَلْبًا يَتُوبُ عَنِ الغَواني

ويغرقُ في العيونِ المَغْرِبيّةْ

حَزينٌ لا يَنامُ، ولا يُغَنِّي

ولا يَسْلُو، إصابتُهُ عَصِيَّةْ

معلومات عن عبد الولي الشميرى

عبد الولي الشميرى

عبد الولي الشميرى

السفير الشاعر الدكتور/ عبد الولي الشميرى رئيس مؤسسة الإبداع للثقافة والآداب والفنون - بصنعاء الرئيس المؤسس لمنتدى المثقف العربي - القاهرة رئيس تحرير مجلة المثقف العربي - رئيس تحرير مجلة تواصل الفصلية عن الدكتور..

المزيد عن عبد الولي الشميرى

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الولي الشميرى صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس