مِنَ البَسيطِ المُوَشَّى قالَ راويها

يائيّةَ الحَرفِ ما أحلى قَوافيها

إلى الرّباطِ وأنفاسِي مُرابِطةٌ

فيها وأذكارُ قَلبي مِن أغانيها

فالمَغربيّونَ أَهْلُونا وأُسْرَتُنا

مَنْ يُنْكِرُ الشَّمسَ أو في الظُّهرِ يُخْفِيها

قومٌ تَوالَتْ على أخلاقِهِمْ قِيَمٌ

مِنَ الثَّقافاتِ والقُرآنُ هاديها

أتيتُ كالصَّقرِ مِن شَمسانَ1 مِنْ عَدَنٍ

لِلتَّوِّ أَهْتِفُ لِلُّقْيَا وحاديها

مِنَ السَّعيدةِ، مِن صَنعاءَ طائرتي

مِنَ الحُدَيْدَةِ، مُشتاقًا أُناجيها

مِنْ (إبّ)، مِنْ (حَضْرَمَوْت) الشّهد مِن (سَبإ)

مِنْ جَنَّتَيْها اللَّتَيْنِ اللهُ حامِيها

نُشاطِرُ الحُبَّ والأحبابَ دعوتَهم

مَنْ لِلأُخُوَّةِ يَقْوَى أنْ يُجافِيها

والقادةُ المَغْرِبِيّونَ الأُلَى نَزَحوا

منّا، وهم صوتُ بانِيها وشاديها

كلُّ المَرايا هنا جاءَتْ مُهَنِّئَةً

تَهْوَى الرّباطَ بِما فيها ومَنْ فيها

معلومات عن عبد الولي الشميرى

عبد الولي الشميرى

عبد الولي الشميرى

السفير الشاعر الدكتور/ عبد الولي الشميرى رئيس مؤسسة الإبداع للثقافة والآداب والفنون - بصنعاء الرئيس المؤسس لمنتدى المثقف العربي - القاهرة رئيس تحرير مجلة المثقف العربي - رئيس تحرير مجلة تواصل الفصلية عن الدكتور..

المزيد عن عبد الولي الشميرى

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الولي الشميرى صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس