الديوان » المخضرمون » أبو ذؤيب الهذلي » جمالك أيها القلب القريح

عدد الابيات : 9

طباعة

جَمالَكَ أَيُّها القَلبُ القَريحُ

سَتَلقى مَن تُحِبُّ فَتَستَريحُ

نَهَيتُكَ عَن طِلابِكَ أُمَّ عَمرٍ

بِعاقِبَةٍ وَأَنتَ إِذٍ صَحيحُ

فَقُلتُ تَجَنَّبَن سُخطَ اِبنِ عَمٍّ

وَمَطلَبَ شُلَّةٍ وَنَوىً طَروحُ

وَما إِن فَضلَةٌ مِن أَذرِعاتٍ

كَعَينِ الديكِ أَحصَنَها الصُروحُ

مُصَفَّقَةٌ مُصَفّاةٌ عُقارٌ

شَآمِيَّةٌ إِذا جُلِيَت مَروحُ

إِذا فُضَّت خَواتِمُها وَفُكَّت

يُقالُ لَها دَمُ الوَدَجِ الذَبيحُ

وَلا مُتَحَيِّرٌ باتَت عَلَيهِ

بِبَلقَعَةٍ يَمانِيَةٌ تَفوحُ

خِلافَ مَصابِ بارِقَةٍ هَطولٍ

مُخالِطِ مائِها خَصَرٌ وَريحُ

بِأَطيَبَ مِن مُقَبَّلِها إِذا ما

دَنا العَيّوقُ وَاِكتَتَمَ النُبوحُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو ذؤيب الهذلي

avatar

أبو ذؤيب الهذلي حساب موثق

المخضرمون

poet-abu-dhuayb-hudhali@

30

قصيدة

2

الاقتباسات

29

متابعين

خويلد بن خالد بن محرث أبو ذؤيب من بني هذيل بن مدركة . من مضر . شاعر فحل ومخضرم ادرك الجاهلية والاسلام وسكن في المدينة واشترك في الغزو والفتوح وعاش الى ...

المزيد عن أبو ذؤيب الهذلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة