الديوان » العصر الايوبي » ابن دنينير »

لك في المجد أول وأخير

لك في المجد أول وأخير

فبما شئت قد جرى المقدور

ذلّ صعب الزمان منك بجودٍ

كلّ صعب لديه سهل يسير

يا ابن ما بقى من الجود إلا

جود كفّيه روضة وغدير

أنتم دوحة المكارم والمجـ

ـد وفيكم بحر الثناء نمير

أنتم آل جفنة خير خلقٍ

سير الجود في علاهم تسير

قد بنيتم من المكارم بيتا

وعليه من المحامد سور

لا تطيب البلاد إلا إذا قيـ

ـل بها سنقر وفيها الظهير

كل جودٍ ما لم تفده هباء

كل مدح ما لم يكن فيك زور

مكرمات تزهى برونقها الكتـ

ـب وتبيضّ من سناها السطور

كم يسمّون بالأمير أناساً

والأمير الذي نداه غزيرُ

محيت أسطر الندى والمزايا

في البرايا فاللوم فيهم كثيرُ

كم أنادي منهم أصمّ عنِ الجو

د غبياً الباع منه قصيرُ

ومنى حبتكم أنادي نداكم

فهوَ لي بالحبا سميعٌ بصير

فيكم رونق الزمان وللنا

س بكم فرحة ومنكم سرور

معلومات عن ابن دنينير

ابن دنينير

ابن دنينير

إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن علي بن هبة الله بن يوسف بن نصر بن أحمد اللخمي القابوسي الموصلي من أهل الموصل من ولد قابوس الملك ابن المنذر بن ماء..

المزيد عن ابن دنينير

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن دنينير صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس