الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك »

قالوا محبك يا حبيب صبر

قالوا مُحِبَّك يا حبيبُ صَبَرْ

ما عِنْدَ قائِلِ ذا الكلامِ خبَرْ

لما أَراد بأَن يقولَ صبَا

عثَر اللَّسانُ بِهِ فقالَ صَبَرْ

ونَعَمْ صَبَوْتُ إِليه حين وَفَى

ونعمْ صبرتُ عليه حِينَ غَدَرْ

ولقد أَتى للصَّبِّ عاذِلُهُ

فنهَى ولكنَّ الغَرَام أَمَرْ

مُرْ يا عذولُ وَمَنْ سِوَايَ بِذَا

فأَنَا وأَنْتَ كناظِرٍ وسَهَرْ

لا تقْرأَنْ لعذول سَوْرَتِهِ

فلقد قرأَتَ من الخلافِ سُوَرْ

ويقولُ دَمْعُكَ لم يَدَعْ بصراً

أَسَمِعْتَ قَطُّ لعاشِقِ بِبَصَرْ

بأَبي وأُمِّي من أَسَرَّ إِذا

قالوا غزاهُ غزالُه فأَسَرْ

قمرَ الفؤادَ وجدَّ في لَعِبٍ

يا صِدْقَ من قال المليحُ قَمَرْ

أَبليتَ جِسْمِي يا مليحُ ضنىً

فالجِسْمُ كِتَّانٌ وأَنتَ قَمَرْ

لما بكيتُ ضحكْتَ من طَرَبٍ

فنظمتَ ما كان المُحِبُّ نَثَرْ

يَا سَافِكاً دَمْعِي وناهِيَه

حَسْبي وحسبُكَ قد أَخذْتَ فَذَرْ

قُبِّحْتَ يا حُسْنَ الحبيب فَقَد

أَضْحَى دَمي مثل الدُّمُوعِ هَدَرْ

فرميْتَنِي من تيهِهِ بِنَوىً

ورجمْتَني من قلبِه بَحَجَرْ

عانقتُه سَحَراً وغبتُ هَوىً

فكأَنَّهُ لِيَ بالعِنَاقِ سَحَرْ

ولثمتُ تَحْتَ العَيْنِ من شَغَفِي

بالعين أَو صَيَّرْتُ فيه أَثَر

ومَدَامِعِي من فوقِ وجْنَتِهِ

أَو مَا سَمِعْتَ بجنةٍ ونَهَر

وشَفَعْتُ للغِزْلان إِذ حَضَرَتْ

واستَوْهَبَتْ من ناظريه حَوَرْ

ولَقَدْ بَدا لِلْبَدْرِ مُعْتَرِضاً

فالبدرُ أَغْضَى والمحبُّ نَظَرْ

والشَّمْسُ حمرةُ خدِّها خَجَلاً

منْهُ وتَزْعُمُ أَنَّ ذَاكَ خَفَرْ

وتستَّرت بالغَرْبِ حينَ بَدَا

وتَنَقَّبَتْ بالغَيْمِ حينَ سَفَرْ

واهاً لغصنٍ زَهْرُه أَبداً

صبحٌ وليل وغرّةٌ وشَعَرْ

صُبْحٌ وليلٌ ظلَّ بينهما

يا للملاحةِ طُرَّة كَسَحَرْ

شَعْرٌ كليلةِ وصْلِ صاحبه

حُسْناً ولكن ليْسَ فيه قِصَرْ

والمُشْطُ يَشْكُو فيه طولَ سُرىً

وكذاكَ يشكو منه بُعْدَ سَفَرْ

يا آيةً لِلَّيلِ ما مُحِيَتْ

للخَلْقِ فيكِ وللعُقُودِ سَمَرْ

للهِ عصْرٌ كالرّبيعِ مَضَى

والرَّبْعُ رَوْضٌ والمِلاَحُ زَهَرْ

والدّهرُ قُرْبٌ ليس فيه نَوىً

والعيشُ صَفْوٌ ليس فيه كَدَرْ

أَيامَ عِقدُ اللَّهْوِ منتظمٌ

فاليومُ سلكٌ والكئوس دُرَرْ

وكتابُ جُودِكَ بالوصال وما

فيه لديوان الصُّدُودِ نَظَرْ

وذكرتُه والكأْسُ فوقَ يَدِي

فشَرِبْتُ للذكرى بوصلك شر

معلومات عن ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

ابن سناء الملك

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي،..

المزيد عن ابن سناء الملك

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سناء الملك صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر أحذ الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس