الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

نفسي فداء محمد ووقاؤه

نَفسي فِداءُ مُحَمَّدٍ وَوِقاؤُهُ

وَكَذَبتُ ما في العالَمينَ فِداؤُهُ

أَزَعَمتَ أَنَّ الظَبيَ يَحكَي طَرفَهُ

وَالقَدُّ غُصنٌ جالَ فيهِ ماؤُهُ

أُسكُت فَأَينَ ضِياؤُهُ وَبَهاؤُهُ

وَكَمالُهُ وَذَكاؤُهُ وَحَياؤُهُ

لا تُغنِ أَسماءُ المَلاحَةِ وَالحِجى

فيمَن سِواهُ فَإِنَّها أَسماؤُهُ

عَرِيَ المُحِبُّ مِنَ الضَنا فَقَميصُهُ

طولُ التَأَوُّهِ وَالسَقامُ رِداؤُهُ

لَو قيلَ سَل تُعطَ المُنى كانَ المُنى

أَن لَو رَأى مَولاهُ كَيفَ بُكاؤُهُ

أَحبابَهُ لِم تَفعَلونَ بِقَلبِهِ

ما لَيسَ يَفعَلُهُ بِهِ أَعداؤُهُ

مَطَرٌ مِنَ العَبَراتِ خَدّي أَرضُهُ

حَتّى الصَباحَ وَمُقلَتايَ سَماؤُهُ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو تمام صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس