الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

لا نالك العثر من دهر ولا زلل

لا نالَكَ العَثرُ مِن دَهرٍ وَلا زَلَلُ

وَلا يَكُن لِلعُلا في فَقدِكَ الثُكَلُ

لا تَعتَلِل إِنَّما بِالمَكرُماتِ إِذا

أَنتَ اِعتَلَلتَ تُرى الأَوجاعُ وَالعِلَلُ

تَضاءَلَ الجودُ مُذ مُدَّت إِلَيكَ يَدٌ

مِن بَعضِ أَيدي الضَنى وَاِستَأسَدَ البَخَلُ

لَم يَبقَ في صَدرِ راجي حاجَةٍ أَمَلٌ

إِلّا وَقَد ذابَ سُقماً ذَلِكَ الأَمَلُ

بَينا كَذَلِكَ وَالدُنيا عَلى خَطَرٍ

وَالعُرفُ فيكَ إِلى الرَحمَنِ يَبتَهِلُ

وَأَعيُنُ الخَلقِ تُعطي فَوقَ ما سُئِلَت

عَلَيكَ وَالصَبرُ يُعطى دونَ ما يَسَلُ

حَبا بِكَ اللَهُ مَن لَولاكَ لَاِنبَعَثَت

فيهِ اللَيالي وَمِنها الوَخدُ وَالرَمَلُ

سُقمٌ أُتيحَ لَهُ بُرءٌ فَذَعذَعَهُ

وَالرُمحُ يَنآدُ حيناً ثُمَّ يَعتَدِلُ

وَحالَ لَونٌ فَرَدَّ اللَهُ نَضرَتَهُ

وَالنَجمُ يَخمِدُ شَيئاً ثُمَّ يَشتَعِلُ

أَجرٌ أَتاكَ وَلَم تَعمَل لَهُ وَبَلاً

فِكرُ المُقيمِ عَلى تَوحيدِهِ عَمَلُ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو تمام صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس