عدد الابيات : 8

طباعة

لَكَ يا شِهابُ الدينَ أَخ

لاقٌ أَرَقُّ مِنَ النَسيمِ

وَلَكَ السَجايا الغُرُّ كَال

أَوضاحِ في اللَيلِ البَهيمِ

وَمَناقِبٌ مِثلُ النُجو

مِ عُلاً وَفي عَدَدِ النُجومِ

إِسمَع مَقالَةَ مُعرِبٍ

عَن وُدِّهِ المَحضِ السَليم

أَدلى إِلَيكَ بِمِثلِ ما

يُدلي الشَكورُ إِلى الكَريمِ

فَاِبسُط عِقالَ خَلاعَتي

بِالراحِ وَاِجلُ بِها هُمومي

وَاِبعَث بِها تَمرِيَّةً

إِن أَعوَزَت بِنتُ الكُرومِ

وَاِعذُر فَقَد أَدلَلتُ إِد

لالَ الحَميمِ عَلى الحَميمِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سبط ابن التعاويذي

avatar

سبط ابن التعاويذي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-sibt-ibn-altaawithy@

332

قصيدة

1

الاقتباسات

0

متابعين

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان ...

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة