عدد الابيات : 8

طباعة

أَلا يا اِبنَ الدَواميِّ

وَمَن نائِلُهُ غَمرُ

أَتاني الطَبَقُ الفِضَّ

ةُ فيهِ الذَهَبُ التِبرُ

وُجوهٌ كَالدَنانيرِ

زَهاها الحُسنُ وَالبِشرُ

لَها مِن بِشرِ مُهديها

وَمِن ضَوعَتِهِ نَشرُ

نَماها والِدٌ عِندي

لَها تَصحيفُهُ مَهرُ

فَخُذها مِدَحاً تَبقى

وَيَفنى دونَها الدَهرُ

فَقَد أَبقى لَنا الكوفي

يُ رَسماً سَنَّهُ الشِعرُ

بِأَنّا نَرجِعُ الأَطبا

قَ فيها الحَمدُ وَالشِكرُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سبط ابن التعاويذي

avatar

سبط ابن التعاويذي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-sibt-ibn-altaawithy@

332

قصيدة

1

الاقتباسات

5

متابعين

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان ...

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة