يا قَضيباً إِذا اِنثَنى

وَهِلالاً إِذا أَضا

لَكَ طَرفٌ تَعَلَّمَ ال

سَيفُ مِن لَحظِهِ المَضا

كُلَّ يَومٍ يُسَلُّ ظُل

ماً عَلينا وَيُنتَضى

يا مُقيماً عَلى الصُدو

دِ أَما تَعرِفُ الرِضا

هَل أَرى في هَواكَ يَو

ماً مِنَ الوَصلِ أَبيَضا

بِأَبي مَن يُمسي وَيُص

بِحُ غَضبانَ مُعرِضا

عَثرَتي فيهِ ما تُقا

لُ وَدَيني ما يُقتَضى

يا خَليلي إِذا مَرَر

تَ عَلى بانَةِ الغَضا

فَاِبكِ عَنّي حَتّى يَعو

دَ ثَراهُ مُرَوَّضا

وَاِفتَرِض لي دَمعاً فَما

زِلتُ لِلدَمعِ مُقرِضا

وَقُلِ المَدنِفُ المُقي

مُ بِتَيماءَ قَد قَضى

خَلَّفوهُ مُعَلَّلاً

بِالأَماني مُمَرَّضا

آهَ مِن بارِقٍ عَلى

أَيمَنِ الغورِ وَاِمِضا

مُذكِرٍ لي وَما نَسي

تُ لَيالِيَّ بِالأَضا

يا زَماناً أَلَذُّ ما

كانَ عَيشي بِهِ اِنقَضى

غَفِلَ الدَهرُ بُرهَةً

فيهِ عَنّا وَأَعرَضا

ما قَضَينا لُبانَةَ ال

نَفسِ مِنهُ حَتّى قَضى

عُد فَفي القَلبِ مِن بِعا

دِكَ عَنّا جَمرُ الغَضا

معلومات عن سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان..

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة سبط ابن التعاويذي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس