الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

يا نفس أين جميل صبرك

يا نفسُ أينَ جميلُ صَبْ

رِكِ حينَ تَطرقُكِ الخُطوبُ

أين احتمالُكِ ما تَكا

دُ الرّاسياتُ لَه تَذوبُ

وثَباتُ جَأشِكِ حين تَض

طَرِبُ الجَوانحُ والقُلوبُ

ماذا دَهاكِ إلى مَتى

هذا التَأسُّفُ والنَّحيبُ

كيف استَزَلَّكِ بَعد صِدْ

قِ يَقينِكِ الأملُ الكَذوبُ

أرَجَوتِ أن سَيَرُدُّ مَن

غال الرّدى دَمعٌ سَكوبُ

أم خِلتِ أنّ نوائبَ الدْ

دُنيا لغيرِكِ لا تَنوبُ

هيهاتَ كُلُّ الخِلقِِ مِن

نكباتِها لهُمُ نَصيبُ

وبكُلِّ قَلبٍ من حَوا

دِثِها وأسهُمِها نُدوبُ

من ذا الذي يَبقى على

مَرِّ الزَّمان له حَبيبُ

لكنْ يُسلِّي النَّفسَ أنْ

نَ لَحاقَنا بهمُ قَريبُ

وإليهمُ مِن بَعدِ غَيْ

بَتِهمْ وإن طالتْ نَئُوبُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس