الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

أيها الظالم مهلا

أيّها الظَّالمُ مهلاً

أنتَ بالحاكمِ غِرُّ

كلُّ ما استعذَبْتَ منْ جَوْ

ركَ تعذيبٌ وجَمْرُ

ليس يلقى دعوةَ المظ

لومِ دونَ اللهِ سِتْرُ

فَخَفِ الله فما يَخْ

فى عَلَيْهِ مِنهُ سرُّ

يجمعُ الظّالمَ والمَظْ

لومَ بعد الموتِ حَشْرُ

حيثُ لا يَمْنَعُ سُلْ

طانٌ ولا يُسْمَعُ عُذْرُ

أَوَ ما يَنهاكَ عن ظُل

مِك موتٌ ثمَّ قَبْرُ

بعضُ ما فيه من الأهْ

وَالِ فيهِ لكَ زَجْرُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس