الديوان » العصر الايوبي » سبط ابن التعاويذي »

يا معشر الرؤساء والأصحاب

يا مَعشَرَ الرُؤَساءِ وَالأَصحابِ

وَجَماعَةَ السُؤّالِ وَالطُلّابِ

مَن كانَ مَولانا عَليهِ ساخِطاً

أَو كانَ طالِبَ نائِلٍ وَثَوابِ

أَو كانَ صاحِبَ حاجَةٍ لا تَنبَغي

بِوَسيلَةٍ مَسدودَةِ الأَبوابِ

فَليَتَّخِذني شافِعاً فَشَفاعَتي

في حَقِّهِ مِن أَوكَدِ الأَسبابِ

وَأَنا الكَفيلُ بِأَنَّها لا تَنقَضي

أَبَداً مَدى الأَيّامِ وَالأَحقابِ

في كُلِّ يَومٍ رُقعَةٌ مُسوَدَّةٌ

وَدَعا بِحَمدِ اللَهِ غَيرُ مُجابِ

وَكَذا تَكونُ مَواقِعُ الشُعَراءِ مِن

رُؤَسائِهِم وَمَواضِعُ الكُتّابِ

معلومات عن سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان..

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة سبط ابن التعاويذي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس