الديوان » العصر الايوبي » سبط ابن التعاويذي »

قل لأبي النقص والمخازي

قُل لِأَبي النَقصِ وَالمَخازي

يا حَرَجَ الصَدرِ وَالفَناءِ

بِأَيِّ رَأيٍ وَأَيِّ فَهمٍ

يا مُدَّعي الفَهمَ وَالذَكاءَ

قَدَّمتَ مُستَأثِراً عَلَينا

أَحقَرَ قَدراً مِن الهَباءِ

أَبلَهَ قِدَماً يُرى وَيُربى

عَلَيهِ في قِلَّةِ الحَياءِ

لَهُ فَمٌ كَالكَنيفِ يَلقى

وَجهَكَ مِنهُ بِبَيتِ ماءِ

وَحاشَ لِلّاهِ أَنَّ مَدحاً

يَأتيكَ إِلّا مِنَ الخَلاءِ

لَهُ عَلى زَعمِهِ مَديحٌ

أَقبَحُ عِندي مِنَ الهِجاءِ

مُكَرَّرٌ غادَرَتهُ أَيدي ال

أَنامِ مُخلَولِقَ الرِداءِ

كَم قَد رَأى لِلمُلوكِ داراً

في يَومِ عيدٍ وَفي هَناءِ

يَكسوكَ مِنهُ ثِيابَ حَمدٍ

قَليلَةَ اللَبثِ وَالبَقاءِ

بِالأَمسِ كانَت عَلى رِجالٍ

تَقَسَّمَتهُم أَيدي الفَناءِ

وَسَوفَ يُعريكَ عَن قَليلٍ

مِنها وَيُلقيكَ بِالعَراءِ

فَاِرضَ بِهِ قانِعاً فَنَفسي

قَد قَنِعَت مِنكَ بِالجَفاءِ

وَلا تَصِلني فَإِنَّ أَخذي

عِرضَكَ أَحلى مِنَ العَطاءِ

إِن كانَ أَغناكَ عَن مَديحي

فَليسَ يُنجيكَ مِن هِجائي

معلومات عن سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

سبط ابن التعاويذي

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان..

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة سبط ابن التعاويذي صنفها القارئ على أنها قصيدة ذم ونوعها عموديه من بحر مجزوء البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس