الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

إن لم تطيقا يوم رامه

إنْ لَم تُطِيقَا يومَ رَامَه

أن تُسعِدَا فَذَرَا المَلامَهْ

عَنّفْتُمَانِي أنْ مَررْ

تُ بِمنْزلٍ أقْضِي ذِمَامَهْ

هو منزلُ الأحبابِ لم

يدعَ البِلَى إلاّ رِمَامَهْ

وعليَّ حقٌّ أن تُصا

فِحُ سُحبُ أجْفانِي رَغَامَهْ

وأبِيكُما لأُرَوِّيَنْ

نَ ولَو بِسَحِّ دَمٍ أُوَامَهْ

ما الدّمعُ للأطْلاَلِ لَ

كِنْ أهلُها أجرَوْا سِجَامَهْ

فإلاَمَ لومُكُما أفي

رَعْيِ العُهُودِ عليّ آمَهْ

واهاً لقلبٍ لا يفَو

زُ بسَلْوةٍ تَشفي هُيَامَهْ

غَرَضاً لبَينٍ لا يَزا

لُ مُقَرْطِساً فِيه سِهَامَهْ

أبداً يدُ الأيامِ تق

رفُ كلما اندمَلَتِ كِلاَمَهْ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس