الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

ألاح لما لاح من حاجر

أَلاحَ لَمّا لاحَ مِن حاجِرِ

سَنا البَريقِ المُنجِدِ الغائِرِ

جَرَّدَ في الأُفقِ حُساماً عَلى ال

عارِضِ ذي الشِقشِقَةِ الهادِرِ

يُشَبِّكُ العَشرَ عَلى قَلبِهِ ال

واقِعِ في أَسرِ الهَوى الطائِرِ

يَعجَبُ مِن بَلبالِهِ في الهَوى ال

مَجنونِ مَجنونُ بَني عامِرِ

مَن مُنصِفي مِن قادِرٍ راقِدٍ

عَن طولِ ليلِ الساهِدِ الساهِرِ

صاحَ لِطولِ اللَيلِ هَل مُؤمِنٌ

بي مُنصِفٌ مِن كافِرٍ كافِرِ

لا يَرحَمُ العاشِقَ مِمّا بِهِ

وَلا يُبالي غَبَنَ الخاسِرِ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس