الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

وفتاة حسنها عم وخص

وَفَتاةٍ حُسنُها عَمَّ وَخَصَّ

فيهِ مَن يُستَفتَ أَفتى بِالرُخَص

بِعُيونٍ سَلَبَت أَلبابَنا

فَإِلَيها رُفِعَت مِنها القَصَص

فاتِناتٍ فاتِراتٍ إِن رَنَت

فَلَهُنَّ الصيدُ صَيدٌ وَقَنَص

طِفلَةٌ جالَ وِشاحاها عَلى

خَصرِها الناحِلِ وَالخَلخالُ غَصّ

لا وَدُرِّ الثَغرِ مُفتَرّاً عَلى

مِثلِهِ في بَحرِ كيشٍ لَم يُغَص

وَحَبابِ الراحِ في الكَأسِ إِذا

قَهقَهَ الإِبريقُ فيهِ وَرَقَص

وَشَبابي غَضَّةً أَفنانُهُ

وَلَهُ ظِلٌّ ظَليلٌ وَقَلَص

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس