الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

بأبي أهيف معشوق العذار

بِأَبي أَهيَفَ مَعشوقَ العِذارِ

طابَ لي في حُبِّهِ خَلعُ العِذارِ

جُلُّ ناري مِن جَنى وَجنَتَيهِ

لَيتَهُ يُطفى بِلَثمِ الجُلَّنارِ

بابِلِيُّ اللَحظِ مَعسولُ اللَمى

عاصَرَت أَنفاسُهُ صِرفَ العُقارِ

وَجهُهُ كَالشَمسِ وَالفَرعُ الضُحى

عانَقَ اللَيلُ بِهِ شَمسَ النَهارِ

عَجَباً إِذ لَم أَذُق ريقَتَهُ

وَفُؤادي يَشتَكي داءَ الخُمارِ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس