الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

الحمامة إن أثارت بالهديل

الحمامة إن أثارت بالهديل

شجو قلبي فهو دوني

هِيْ على الأغصان في الظل الظليل

وأنا مالت غصوني

قد أمالتهم رياح من قال وقيل

لعواذل يحسدوني

ليتهم إن لم يرقوا لي قليل

من هواهم خلصوني

كم أعاني في هواهم من ملام

ما أحد في الناس يرحم

بعدهم قد فارقت عيني المنام

وغدا نومي محرم

حين خطر بالتيه خطار القوام

وإلى وجهي تبسم

صحت في سجن الهوى طال المقيل

فاطلقوني أطلقوني

ما على المضنى إذا باححرج

وجرى دمعه من العين

فالفتى الفتان سلاب المهج

قد أعاض الوصل بالبين

ليت شعري هل إلى سمعه ولج

قول عاذل يزرع المين

ما بقي في الناس من يزرع جميل

نحو بابه يحملوني

فعسى بالقرب يسمع لي خطاب

أو يقل أدنوه مني

أو يبلغ لي حتى ولو كتاب

أكتبه من نور عيني

كم تمنينا ولو رد الجواب

والهوى كله تمني

إن ذه نفسي على خدي تسيل

بعد ما نزت جفوني

قد أذابت مهجتي نار الخدود

فهي في الأحشا توقد

والعذار لما بدا زاد الوقود

وغرامي فيه تأكد

لام تأكيد صح لا لام جحود

وأنظره مفتوح في الخد

شاهجره يا ناس فقد طال الطويل

وامتدح في ذا الحميني

الفتى الماجد سليل أهل الكسا

من لبحر العلم حاسي

يشتري بالنقد مجده لا النسا

مال الذي ينقد كناسي

قد تسربل بالمحامد واكتسى

واحتجب بين الكراسي

أفردوه حين ما رأوا له من مثيل

هل لهم قال افردوني

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس