الديوان » العصر الايوبي » ابن الساعاتي »

أعاذلتي في حبس نفس ملية

أعاذلتي في حبس نفسٍ مليَّةٍ

من العزم تدري ما يضرُّ وينفعُ

ذريني وما أختار الحجى ثمَّت أسألي

صروف الردى أن كان ما فات يرجع

نهايةُ ما يرجى حمامٌ مسلمٌ

وأيسر ما يخشى شبابٌ مودّع

لقد صنت من بعد العزيز بن يوسف

نتيجة فضل مثلها لا يضيّع

وهاجرت من بعد الملوك زهادةً

وكلٌّ إلى أبوابهم يتطلَّع

تمرُّ ليالي الدهر وهي سريعةٌ

وما خفَّ لي حزنٌ ولا جفَّ مدمع

أبى ذاك عهدٌ لا يذمُّ وصحبةٌ

لديَّ سوى أسبابها يتقطع

مقامٌ كريمٌ أن حضرت ورفعةٌ

وحسنى أراها حيث كنت واسمع

ونزَّة عن ذلّ المطامع همّتي

فمالي في شيء وأن جلّ مطمع

يقيني بأن الرزق لاشكّ كائنٌ

وعلمي بأن الله يعطي ويمنع

معلومات عن ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي (553 هـ - رمضان 640 هـ) هو أبو الحسن على بن محمد بن رستم بن هَرذوز المعروف بابن الساعاتى، الملقب بهاء الدين، الخراساني ثم الدمشقي، كان شاعراً مشهوراً،..

المزيد عن ابن الساعاتي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الساعاتي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس