الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

العلم في قول لا إله إلا الله

العلم في قول لا إله إلا اللّه

فأخلص وقل لا إله إلا اللّه

تظفر بما شئت إن نطقت بها

فالخير في قول لا إله إلا اللّه

كل من الأنبياء مطلبه

من قومه لا إله إلا اللّه

يحقن دم الكافرين قولهم

إن وفقوا لا إله إلا اللّه

ويعصم المال والبنين معاً

بقولهم لا إله إلا اللّه

يفتح باب السماء إذا صعدت

من قائل لا إله إلا اللّه

تهدم كل الذنوب إن رفعت

لقائل لا إله إلا اللّه

يغسل ما في القلوب من درن

بقولنا لا إله إلا اللّه

وتطمئن القلوب إن ذكرت

من قائل لا إله إلا اللّه

طهره لساناً إذا لغوت بها

بقولنا لا إله إلا اللّه

دواء داء الذنوب أجمعها

في قولنا لا إله إلا اللّه

ما يجلو الهم والكروب سوى

مقالنا لا إله إلا اللّه

حصن الإِله المنيع ليس سوى

مقالنا لا إله إلا اللّه

طاشت سجلات كل معصية

إن قابلت لا إله إلا اللّه

يأمن من كل آفة أبداً

من كان في حصن لا إله إلا اللّه

بطاقة قد أتت محررة

في طيها لا إله إلا اللّه

ومن يكن آخر المقال له

في هذه الدار لا إله إلا اللّه

يدخل دار السلام يوم غد

بقوله لا إله إلا اللّه

ولقنوا من إلى الممات غدا

مرتحلاً لا إله إلا اللّه

بكل هذا أتى الحديث لنا

في فضل من قال لا إله إلا اللّه

يا رب واختم لنا مقالتنا

بقولنا لا إله إلا اللّه

واجعل ختام المقال عند ختا

م العمر إخلاص لا إله إلا اللّه

ثم على من دعى الأنام إلى

مقالهم لا إله إلا اللّه

أزكى صلاة مع السلام فكن

مصلياً بعد لا إله إلا اللّه

والآل والصحب من سيوفُهُمُ

قد أثمرت لا إله إلا اللّه

لولا سيوف الألى ما سُمِعَتْ

من كافر لا إله إلا اللّه

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس