الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

هل في الرفاق متيم مثلي

هل في الرفاق متيم مثلي

أملي عليه ومنه أستملي

طوراً أسليه وآونة

لجليسه بحديثه يسلي

وأبث ما عندي وآمن مِنْ

تسديده لقوارع العذل

ويقول قد لاقيتُ قبلك من

ليلى كما لاقيت من جمل

برح الخفا ما للغرام ولي

حاشا يلم بمثله مثلي

يا سعد في دهري وفتنته

شغل لقلبي أيَّما شغل

إن الزمان وقيت فتنته

أضحى بلا لُبٍّ ولا عقل

قد صار في حال منكرة

لا يعرف التمييز في فعل

كنا نؤمل أن يميز في ال

أحكام بين الرأس والرجل

وإذا قد التبسا عليه وقد

عكس القضية عكسها الكلي

قبحاً لوجهك يا زمان لقد

أدنيت شأو المجد والفضل

وهدمت عمداً كل قاعدة

عمرت لأهل العقل والنقل

صار المقدم تالياً وأتت

هذي النتائج لا على شكل

وخفضت مرفوعاً بلا سبب

أكذا يجازي كل ذي نبل

وفصلتني عن جملتي غلطاً

أجهلت باب الفصل والوصل

حَتَّامَ ترمي كلَّ ذي شرف

وتصيب أهل النُّبْلِ بالنَّبْلِ

صبراً عساه يحيى معتذراً

ويطهر الأوساخ بالغسل

ويعض من ندم أنامله

ودموعه في الخد كالوبل

ونظل في ظل الأمان وقد

نشر الزمان مطارف العدل

وسحائب الإِقبال قد سكبت

وبْلَ الهنا لإِزالة المحل

فهناك أكسو الدهن من كَلِمي

حُلَلاً حلت كرقائق الحلي

ثق بالذي تهواه يا أملي

سترى قريباً صدق ما أُمْلِي

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس