الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

إنني غير من أحب وإني

إنني غير من أحب وإني

عينه إن فنيت بالكلِّيَّهْ

وفنائي بأنني منه فعل

بي أشارت صفاته الأزليه

وإذا ما فنيت لم أك شيئاً

طبق آيات ربنا الأقدسيه

وفنائي هو الرجوع لعلم

أزليٍّ في حضرة أبديه

ووجودي الذي ترون وجودي

بالكلام القديم حسب القضيه

وهو قول الإله كن فيكون ال

شيء أي ما يشاؤه في البريه

يا وحيد الوجود ما لك ثان

غير أنَّا شئونك العدميه

لك فينا معية قلت عنها

معكم وهي رتبة ألمعيه

كيفما شئت كنت بي وبغيري

ظاهراً للمشاعر الوهميه

ولك الأمر لا لنا وعلينا

منك حكم في كل فعل ونيه

وعلى كل حالة نحن فيها

لزمتنا أحكامها الشرعيه

إن صحونا من سكرة الجمع أما

إن سكرنا فالسكر غيب الهويه

حالة تعتري ذوي الصدق منا

ليس تخفى على النفوس الزكيه

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس