كلامنا نعرفه

نحن ومن يعرفنا

وإنما يفهمه

في الناس من يفهمنا

ولم يكن يجهله

إلا الذي يجهلنا

ومن يرده فليكن

ملازماً مجلسنا

أو مجلساً لكل من

تَلْمَذَهُ الصدقُ لنا

وقلبه معتقد

ويحسن الظن بنا

ويسمع التقرير عن

كلامنا من فمنا

ولا يقلد جاهلاً

بالحق فيما طعنا

فالناس فيهم حسد

وسوء ظن كمنا

والجهل بالله لهم

قد صار شيئاً حسنا

وكل شخص يدعي

ما ليس فيه علنا

ولا حياء عندهم

منهم ولا من ربنا

وإن يكونوا جهلوا

فروضهم والسننا

فقربهم هو الردى

وبعدهم هو المنى

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس