الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

بنى الكل ثم لهم قد هدم

بنى الكلَّ ثم لهم قد هدَمْ

وجود له صورٌ من عدَمْ

تجلَّى فلا شيء غير الذي

أحاط به علمه من قدم

وذاك تقاديره الفانيات

فمنها ملوك ومنها خدم

إحاطته حسبوها لهم

وجوداً وهم أسر لحم ودم

فلو عرفوا ما بهم من فناً

لفازوا وكان ثبوت القدم

ولكنهم جهلوا أنفساً

لهم فانيات فحل الندم

وبالموت يدرون أحوالهم

ويدرون ما قد بنوه انهدم

وينكشف الأمر أن الذي

بنوه الوجود لهم وانعدم

وعادوا كما ابتدئوا أولاً

مع الله لا شيء هم وانختم

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس