الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

هو الهوى فاصطبر فيه لما يجب

هو الهوى فاصطبر فيه لما يجب

من حر نار على الأحشاء تلتهب

ومن غرام ومن وجد ومن أرق

ومن دموع على الخدين تنسكب

ومن نحول الجسم كان في دعة

ترى السقام به يسري وينسحب

ومن عتاب عذول كله سفَهٌ

ومن فؤاد على أحبابه يجب

إن كان تعذيب قلبي في محبتهم

يرضيهمو فلهم فيه الذي طلبوا

لقد تقرر في الأحشاء حبهم

سيان عندي إن شطوا وإن قربوا

هم منيتي وأحبائي ومُطَّلبي

عن حبهم ليس قلب الصب ينقلب

يا جيرة كلما زدناهم شغفاً

زادوا بعاداً فأنَّى يدرك الأرب

هل في خيامكم من مهجتي خبر

فإنها بعدكم في الأرض تضطرب

رِقُّوا لها فهي في آثاركم رحلت

وما لها غيركم في الأرض مُطَّلب

ويا رياضاً تنزهنا بساحتها

أغصانها كل قَدٍّ هزه الطرب

قد أثمرت كل بدر لا نظير له

من نوره تستمد الشمس والشهب

قاس على كل من رقت مدامعه

مصدق كل واش قوله كذب

لا والهوى وليال بالنقا سلفت

ما غير حبكم للقلب يجتلب

قد كنت أحسب أن الصبر يسعدني

فخانني بعدكم ما كنت أحتسب

لم يبق لي غير آمال تشوقني

إن المنى رقية تشفى بها الكرب

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس