الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

يحبني وأنا المعدوم لم أزل

يحبني وأنا المعدوم لم أزلِ

أحبُّه وهو موجود من الأزلِ

إنا كلانا محب واحد وهما ال

مصوران على أحوالنا الأول

حق هو الله فرد دائم أبداً

وباطل أنا مع قولي ومع عملي

يا أيها الباطل المغرور تطمع أن

ترى وجوداً بلا شبه ولا مثل

وإنما أنت رأيٌ قد أضلك في

بطلانه فاقتصر واعرض عن الجدل

نعم ترى أنت نور الوجه منه بدا

يغشى الكوائن من سهلٍ ومن جبل

الله نور السموات استمع خبراً

والأرضِ عن ربِّنا في الذكر منه تُلي

وتبصر النور مرشوشاً عليك كما

جاء الحديث به عن أشرف الرسل

فاجعل فناءك معراجاً إليه ولا

تكن جباناً وكن كالفارس البطل

هذا مقامك في دنيا وآخرة

واترك وجودك تقرب منه بل تَصِل

إن الوجود بدا في كل كائنة

معدومة وهو في حق الجميع جَلي

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس